الألعاب التحفيزية كأداة تعليمية وكيفية تطبيق استراتيجية الألعاب التحفيزية في التعليم ؟

مايو 14, 2018 0
مشاركة هذا الموضوع

كنا قد تحدثنا من قبل عن مفهوم  استراتيجية الألعاب التحفيزية (Gamification) أو كما تُسمى اللوعبة، وأن المقصود منها هو استخدام عناصر وآليات الألعاب في مجالات أخرى كالتعليم والإعلام وغيرها لزيادة تحفيز الفرد على أداء المهام.وتحدثنا أيضًا عن قوة تأثيرها في مجال التعليم. في هذا المقال سنوضح كيف يمكن استخدام استراتيجية الألعاب التحفيزية في التعليم وما هى ايجابيات استخدامها.

 

 

 اولًا لكي نحقق أقصى استفادة من الألعاب التحفيزية في مجال التعليم، علينا استخدام عناصر الألعاب وآلياتها في التعليم . فتشترك جميع الألعاب بغض النظر عن هدفها ونوعها في عناصر ثابتة… فما هي تلك العناصر التي تجعل الألعاب أكثر تشويقًا وتحفيزًا؟!

  •  

من عناصر الألعاب التالي :

 

  • النقاط ( points ) تلك النقاط التي تجمعها أثناء اللعب .
  • المستويات  (level ) المستوى الذي تصل إليه أثناء اللعب.
  • الترتيب  (Leader-board ) ترتيبك بين اللاعبين الآخرين.
  • التحديات (Challenge  ) التحدي أثناء اللعب هو الذى يدفعك للاستمرار.
  • الجوائز( Rewards)والمكافآت التى تحصل عليها تجعلك ترغب في الاستمرار.
  • الأوسمة  (Badges)تلك الأوسمة التي تحصل عليها نتيجة لإنجاز الهدف .

و نقل تلك العناصر إلى العملية التعليمية يحدث تأثيرًا إيجابيًأ على الطالب ويجعله شعوره مماثلًا لشعوره أثناء اللعب.

 

 

فكيف يمكن استخدام الألعاب التحفيزية أثناء التعليم ؟

يمكن تحقيق تلك الاستراتيجية من خلال الآتي :

1-إضافة نقاط إلى المهام والواجبات الدراسية .

2- تحديد شارات ومنحها للمتفوقين بعد استيفاء معايير محددة .

3- إنشاء اللائحة الترتيبية للطلاب المتفوقين .

4- تحديد مستويات للمهام .

5- ربط الشارات المحصل عليها بالدخول إلى مستويات أعلى .

 

يمكنك القرأه ايضا عن :

مميزات الألعاب التحفيزية في التعليم

مشاركة هذا الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



إلى الأعلى