التعليم في مصر يسير بطريقة اقرأ، احفظ، سمع

خبير تربوي: التعليم في مصر يسير بطريقة “اقرأ، احفظ، سمع”

مايو 23, 2018 0
مشاركة هذا الموضوع

أكد الدكتور “كمال مغيث” الباحث بالمركز القومي للبحوث التربوية والخبير التربوي، أن المنظومة التعليمية في مصر في أمس الحاجة لتغيير شامل ومراجعة جذرية و التعليم في مصر يسير بطريقة “اقرأ، احفظ، سمع”، ويجب الابتعاد عن القوالب التقليدية التي أثبتت فشلها بجدارة.

 

أضاف السيد كمال مغيث أن المنظومة التعليمية في مصر يجب أن تقوم على زرع قيم حقيقية داخل الطلاب، ويجب إعداد الطالب بشكل كامل وكبير على التعامل مع شتى القضايا التي تتعلق ب : ” الدستور، البرلمان، الإنترنت”، إبداء رأيه في جميع الموضوعات، بجانب تحقيق الهدف الأكبر وهو تأهيل الطلاب للقيام بممارسة مهنية معينة.

 

وأشار الدكتور كمال مغيث أن المنظومة التعليمية في مصر تعتمد على التلقين والحفظ والتسميع، حتى أن جميع المعلومات التي يتم تدريسها للطلاب في الفصول جافة جدًا، وتقدم للطالب بطريقة مملة خالية من الإبداع.

 

وذكر أن التعليم في جميع دول العالم قائم على ” لاحظ، فكر، عبر” أما المنظومة التعليمية في مصر قائمة على “اقرأ، احفظ، سمع”.

وهذا ما يدفع الطالب لأن يكون طالب بليد لا يستطيع الابتكار.

 

استدل السيد كمال مغيث على كلامه بمناهج اللغة العربية التي تعتمد على الحشو والتلقين وحفظ المفردات والنصوص وغيرها، بدل من محاولة استشعار الطالب للمعاني والأهداف السامية وراء الدروس. بل أصبح كل هم الطلاب أن يحفظوا الدروس لتأتي الإمتحانات فيقوموا بإفراغ المحتوى في ورقة الإجابة وانتهى الأمر. وم يكن للطالب يد في هذه المأساة، بل اليد الكبرى في يد مطوري المنظومة التعليمية في مصر.

ولذلك أوضح الدكتور كمال مغيث أن التعليم يجب أن يعتمد بشكل أكبر على الفهم واستخدام التكنولوجيا الحديثة في سبيل تطوير المنظومة التعليمية و التعليم في مصر.

 

يمكنك القرأه ايضا عن :

وزارة التربية والتعليم ” تحويل الاختبارات الورقية الى إلكترونية بالمرحلة الإبتدائية”

 

مشاركة هذا الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



إلى الأعلى