نصائح لتشجيع ابنك على المذاكرة

نصائح لتشجيع ابنك على المذاكرة

أبريل 23, 2018 0
مشاركة هذا الموضوع

اعلمي جيدًا عزيزتي الأم أن مفاتيح شخصية ابنك معك، نعلم أن التربية مسؤولية غير هينة، ولكنها لا تنفع بالعصبية والتوتر والضغط. ابدأي بنفسك أولًا إذا كنتي ترغبي بتشجيع ابنك على المذاكرة، فالتوتر والعصبية والصراخ ينعكس بصورة سيئة على طفلك مما يجعله يكره المذاكرة بالبيت سواء معك أو بمفرده.

وإليكي عدد من النصائح القيمة لتساعدك على تشجيع ابنك على المذاكرة.

 

  1.  ابدأي أولًا مع ابنك وحاولي التعرف على سبب كرهه للمذاكرة والتعليم، فإذا كان السبب هو التوتر أو الضغط الذي تمارسيه معه، فحاولي قدر الإمكان تغيير تلك الطريقة لأنها عديمة النفع، وتؤثر سلبًا على عقلية ابنك وشخصيته، مما تدفعه لكره المذاكرة والبيت وكل شئ.
    لذلك ننصحك بالتقرب إلى ابنك وأن تشعريه بالحب، وأنك تخافين على مستقبله وتريدي بأن يصبح إنسان نافع.


نصائح لتشجيع ابنك على المذاكرة

 

  1.  اقرأي أمام ابنك إن أمكن: فالطفل يقتدي بوالديه، وإذا شاهدكي تقرئين كتابًا فسيزداد تحمسًا للمذاكرة والدراسة.

  2.  اختاري مكان مناسب للمذاكرة: ذو إضاءة مناسبة، ومكان مريح للجلوس، بعيد عن الضوضاء والصخب، مكتب للدراسة مريح وخالي من الفوضى وعدم الترتيب. 
  3.  اربطي لمذاكرة باللعب: فكري كيف يمكن أن تمزجي اللعب بالمذاكرة، وساعدي طفلك تطبيق ما ذاكره على أحد التطبيقات الذكية الحديثة، فهذا يساعده على تثبيت المعلومات، ويخرجه من جو المذاكرة التقليدي الممل. 


  4.  قومي بعمل جدول يومي محدد للطفل يشمل الواجبات والمذاكرة، لتشجعي ابنك على المذاكرة، وأحضري أوراق وأقلام ملونة وأجعليه يخطط على ما أنهاه في الجدول بيده حتى يشعر بالإنجاز.

  5.  شجعيه على ممارسة أحد الأنشطة والرياضات، فهذا يحسن من نفسيته ويجعله يشعر بالتنوع والتغيير، ليقبل على المذاكرة بصورة أفضل.


نصائح لتشجيع ابنك على المذاكرة

  1.  كافئي أبنك دائمًا لتشجعيه على المذاكرة، وردد أمامه العبارات الحماسية البناءة مثل: (أنت شاطر، أنا أعلم أنك قدر المسؤولية وستنهي واجبك في الوقت المحدد،…).

  2.  ادخلي في منافسة مع ابنك،فعلى سبيل المثال: (يمكنك أن تقولي له أمامنا 30 دقيقة ستنهي فيها أنت واجبك، وأنا سأقوم بترتيب الغرفة، وسنرى من فينا ينتهي أولًا،.. وهكذا).
  3.  كوني على تواصل مع معلم ابنك في المدرسة: لتعرفي مستوى ابنك الدراسي وما يقوم به في الفصل من سلوكيات، ومناقشة الموضوعات التي تزعجك مع ابنك ومحاولة إيجاد حلول لها.
  4.  وأخيرًا ألتزمي الهدوء وابتسمي دائمًا في وجه ابنك، مهما بدر منه من عدم فهم لما قومتي بمذاكرته له، أو الإجابة بالخطأ، وحدثيه دائمًا عن فائدة التعليم للفرد في المجتمع.
يمكنك القرأه ايضاً عن :

4 طرق لجعل وقت الواجبات المنزلية أكثر متعة للأطفال

مشاركة هذا الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



إلى الأعلى